رياضيفي الواجهة

المصارعة “صونيـا بلعبـاس “بطلة إفريقيا للمرة الثانية.. عنـــوان للعــزيمة

 

الجزائر – بلادي انفو: المصارعة الشابة، صونيـا بلعبـاس، صاحبة الثمانية عشر عاما ، منحدرة من قرية أحريق ببلدية بوزقان ولاية تيزي وزو. دخلت عالم الكراتي في سن الخامسة و بعد 13 سنة من التدريب المتواصل، توجت بلقب بطلة الجزائر أربع مرات ، و بلقب بطلة إفريقيا مرتين على التوالي. حيت كانت أول من أهدى الجزائر ميدالية في بطولة افريقيا للكاراتي التي جرت وقائعها بالعاصمة الرواندية كيغالي ، في أوت 2018 ، حيث أحرزت الميدالية البرونزية لصنف الكاتا فئة الأواسط. كما توجت مؤخرا بالميدالية الفضية في نفس البطولة التي جرت في المغرب .

صونيـا بلعبـاس، إضافة إلى كونها بطلة جزائرية و إفريقية، فهي طالبة جامعية في سنتها الأولى، تخصص رياضيات-إعلام آلي، بجامعة تيزي وزو. و هي تولي كل الإهتمام لدراستها ، و تعتبر ان التحصيل العلمي اساس كل نجاح و قد صرحت بكل عفية “دراستي قبل كل شيء، لكن رياضة الكراتي أصبحت مرتبطة بحياتي ، إن لم اقل انها حياتي”.

لا شك ان حبها المرتبط بهذه الرياضة منذ الصغر كان حافز رئيسيا لصولها الى تقلد المراتب الأولى في البطولات الولائية ، الوطنية و الإفريقية.لتكون مفخرة بأبناء بلدها و لعائلتها ، و هي تطمح الى تحقيق ألقاب عالمية ترفع من خلالها علم الجزائر في المحافل الدولية ، وكإجابة عن سؤالنا عن تتويجها الأخير في 14 سبتمر الماضي بالمغرب، قالت ” إن تتويجي بالمرتبة الثانية في البطولة الإفريقية، كان نتيجة لتدريبات شاقة و مكثفة، و انا راضية و سعيدة بهذا التتويج ، لكن احلامي لا تتوقف” لتضيف ” هذا التتويج يحتم عليا اليوم أكثر من اي وقت مضى ، مواصلة العمل بكل جدة ، و التدريب بلا توقف ، ليس للحفاض على هذا المستوى بل للىقي لمستويات اخرى”.

و في الأخير ، إعتنمت المصارعة صونيـا بلعبـاس الفرصة لتحي من خلال موقع “بلادي أنفو” ، كل من ساندها و شجعها و لو بكلمة في مشوارها الرياضي ، و قد أخصت بالذكر عائلتها على راسها الوالد و الأخ ، كما شكرت كل مدربيها لكل و الإهتمام الذي خصت به و المجهودات التي بذلوها من اجلها . لكل هؤلاء قالت ” رغم كل الصعوبات ، رغم كل السقطات ، سأنهض دوما لأضاعف جهودي، لأكون في مستوى تطلعاتكم و فخرا لكم جميعا”.

عبد المجيد مهني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً